هل الغرغرة بالماء والملح تساعد في الوقاية من فيروس كورونا؟

هل الغرغرة بالماء والملح تساعد في الوقاية من فيروس كورونا؟

هل الغرغرة بالماء والملح تساعد في الوقاية من فيروس كورونا؟ هذا السؤال كان يتردد كثيرًا في الفترة القادمة، وفي زي القمر سنوضح لكم الحقيقة.

فمع تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا في العالم، حيث وصل عددهم إلى أكثر من 4 مليون، ووفاة أكثر من 300 ألف. أصبح الجميع يحرص على اتباع إجراءات الوقاية بشكل كبير. والتي تشمل على غسل اليدين بالماء والصابون باستمرار. بالإضافة لإرتداء الكمامة عند الخروج، وعدم التواجد في الأماكن المزدحمة.

ولكن ومع تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا في العالم. أصبح الجميع بتهافت للبحث عن إجراءات أخرى للوقاية من الإصابة بهذا الفيروس اللعين.

ومن ضمن الإجراءات الوقائية التي أشيعت في الفترة الماضية، هي الغرغرة محلول الماء والملح. وفي زي القمر نوضح لكم حقيقة تصدي هذا المحلول لفيروس كورونا.

 

هل الغرغرة بالماء والملح تساعد في الوقاية من فيروس كورونا؟

هل الغرغرة بالماء والملح تساعد في الوقاية من فيروس كورونا؟

يعرف الملح بقدرته الفعالة في التطهير من البكتريا. وبما أن فيروس كورونا يتمركز في البداية في الحنجرة فترة تتراوح ما بين 4 إلى 5 أيام. فقد اعتقد الكثير أن المحلول الملحي قادر على تطهير الحلق من فيروس كورونا والقضاء عليه نهائيًا قبل أن يصل إلى الرئتين.

ولكن الدراسات العلمية ومنظمة الصحة العالمية أثبتت أن الغرغرة بالماء والملح، لا تقي من الإصابة بفيروس كورونا. فهي لا تمنع من وصول الفيروس من الحق إلى الرئتين.

فالغرغرة بالمحلول المحلي يساعد فقط في تنظيف الفم من البكتريا. كما أنه يمنع من تكاثر البكتريا بالحلق والحنجرة، ويعالج الإلتهابات.

لذا كل ما أُشيع عن أن الغرغرة بالماء والملح يقضي على فيروس كورونا ما هو إلى كذب، ومحاولة للبحث عن طريقة لمواجهة الفيروس.