10 أسباب وراء الإصابة بسرطان الثدي

10 أسباب وراء الإصابة بسرطان الثدي

إن جميع النساء مُعرضات للإصابة بسرطان الثدي الذي يحتل المرتبة الثانية بالعالم من ضمن الأمراض الخطيرة. لذا يقدم لكي زي القمر أسباب الإصابة بمرض سرطان الثدي.

يحدث السرطان نتيجة لفشل العملية النظامية لانقسام الخلايا داخل الجسم. فيؤدي إلى فقدان السيطرة على التكاثر وانقسام الخلايا التي تزداد بطريقة غير منتظمة.

وتخترق الخلايا السرطانية بعد ذلك أنسجة الجسم المحيطة بها عن طريق الدم أو الأوعية الدموية. ومن المؤكد أن سرطان الثدي يُصيب الأنسجة الليفية الخاصة به والمحيطة أيضًا، فضلًا عن عضلات الصدر التي تصل الثدي بالضلوع.

وفي السطور التالية يقدم لكم زي القمر أسباب الإصابة بسرطان الثدي حتى تعرفي كل شئ عن هذا المرض.

أسباب الإصابة بسرطان الثدي:

10 أسباب وراء الإصابة بسرطان الثدي

تقدم العمر

  • ينتشر سرطان الثدي بين النساء التي تزداد أعمارهن عن 40 عامًا.
  • كما أنه يُصيب صغار السن وهذا ما نلاحظه حاليًا. حيث بدأ ينتشر المرض بشكل ملحوظ بين نساء اللواتي لا تتعدى أعمارهن عن 30 عامًا.
  • وذلك بسبب التلوث الذي نعيشه الآن وتناول الأطعمة غير الصحية.

العامل الوراثي

  • يزداد خطر إصابة المرأة التي سبق أن أصيبت أمها أو أحد أقربائها بمرض سرطان الثدي بنسبة من 2 إلى 4 مرات.
  • كما أن وجود قريبتان أو أكثر اصيبتا بسرطان المبيض فذلك يزيد من خطر احتمال الإصابة بالمرض.

الإصابة بالمرض مُسبقًا

  • المرأة التي أصيبت سابقًا بالمرض يزيد احتمال خطر إصابتها بالسرطان في الثدي الأخر خلال 20 عامًا.

تاريخ الدورة الشهرية

  • حدوث الدورة الشهرية مبكرًا أي قبل الـ12 عامًا.
  • كما أن تأخر سن اليأس لما بعد الـ55 عامًا يزيد من خطر الإصابة بالمرض.

الحمل متاخرًا

  • عندما يحدث حمل في سن متأخر أي بعد 30 عامًا أو عدم الإنجاب.

الإصابة بأورام حميدة في الثدي

  • يزداد خطر الإصابة بالمرض عند النساء اللواتي أصبن بأورام حميدة في الثدي مسبقًا، فهم أكثر عرضه للإصابة به.

السمنة المفرطة

  • عدم اتباع نظام غذائي جيد وعدم الانتظام في الرياضة والسمنة، كل ذلك يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

الامتناع عن الرضاعة الطبيعية

  • إن الرضاعة الطبيعية لا تحمي طفلك وتغذيته فقط، بل تضمن لكي تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي.

10 علامات تدل على سرطان الثدي.. خدي بالك

التدخين

  • قد تعرفين أن التدخين يؤثر على القلب والكلى والرئتين وقد يؤدى إلى الوفاه. فهو يزيد من احتمال خطر الإصابة بسرطان الثدي.

تغييرات في الثدي

  • وجود تغييرات غير طبيعية في أنسجة الثدي، مثل Atypical Hyperplasia  يؤدي إلى احتمال الإصابة بالمرض.

التعرض لعلاج الإشعاع

  • تعرض الصدر لعلاج إشعاعي من قبل مثل Radiation Therapy .

موانع الحمل

  • استخدام بعض موانع الحمل التي تؤخذ عبر الفم تؤدي إلى ارتفاع بسيط في نسبة التعرض للإصابة بالمرض.

التلوث البيئي

  • التعرض للملوثات البيئية، مثل:” المبيدات الحشرية، الهرمونات الممنوعة دوليًا” تُزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.