ماذا يحدث في اكتئاب ما بعد الولادة؟

تعاني الكثير من الأمهات من اكتئاب ما بعد الولادة دون أن تعرف لماذا يحدث، ويستمر من حوالها في الضغط عليها وهم لا يشعرون بما تمر به من أزمة نفسية هي لا تعلم عنها شئيًا. لذلك يتحدث زي القمر عن أسباب هذه الأعراض لما لها من آثار سلبية على الأم ومن حوالها، فضلًا عن كونه يجعلها تخسر عدد من علاقاتها الاجتماعية.

ويشمل اكتئاب ما بعد الولادة على تقلبات في المزاج العام للأم، فضلًا عن نوبات البكاء والقلق المستمرة، إلى جانب صعوبة النوم.

في العادة تبدأ حالات الكآبة النفسية خلال يومين أو ثلاثة بعد الولادة وتستمر إلى أسبوعين، ولكن الكثير من الأمهات الجديدات يعانين من أشكال اكتئاب أكثر حدة وأطول زمنًا.

وفي السطور التالية، يكشف لكم زي القمر أسباب وأعراض حدوث اكتئاب ما بعد الولادة.

أسباب اكتئاب ما بعد الولادة:

تلعب التغيرات الهرمونية دورًا هامًا في حدوث اكتئاب ما بعد الولادة، حيث تتمثل في مشكلات بدنية وانفعالية تؤثر فى نفسية الأم.

  •  التغييرات البدنية:

يسهم الانخفاض الكبير في هرموني “الاستروجين والبروجيسترون” في الجسم بالإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.

كما يمكن أن تنخفض بعض الهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية بدرجة كبيرة مما يجعل الأم تشعر بالتعب والكسل المستمر والاكتئاب الحاد.

  • المشكلات النفسية:

عندما لا تستطيع الأم النوم وتزداد عليها المهام المرهقة والتي تجهل التعامل معها حتى إذا كانت بسيطة. فضلًا عن القلق من عدم معرفة رعاية المولود الجديد، وهذا يجعلها تشعر بقلة جاذبية تجاه الأشياء من حولها. كما أنه يجعلها تشعر بصراع قوى بداخلها وفقدان في التحكم بمجريات حياتها ومسئولياتها الجديدة وهو ما يسبب اكتئاب ما بعد الولادة.

 

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة:

  • التقلبات المزاجية الحادة والابتعاد عن الاصدقاء والعائلة.
  • القلق والحزن المستمر.
  • التهيج والشعور بالإرهاق.
  • البكاء الشديد والحساسية من كل شئ.
  • انخفاض التركيز وفقدان الطاقة.
  • فقدان الشهية أو تناول الكثير من الطعام بشكل يفوق المعتاد.
  • صعوبة النوم.
  • تكرار أفكار الموت أو الانتحار.

 

* يجب عليكِ عند الشعور بهذه الأعراض أن تذهبِ إلى طبيبك فورًا.

10 نصائح لشد البطن بعد الولادة في أسرع وقت